منتديات شباب مصر


    رسالتي اليكي قبل انتحاري ....

    شاطر

    باسم المصري
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر
    عدد الرسائل : 17
    العمر : 30
    مزاجى :
    تاريخ التسجيل : 10/03/2008

    جديد رسالتي اليكي قبل انتحاري ....

    مُساهمة من طرف باسم المصري في الأربعاء مارس 12, 2008 5:49 pm

    رسالتي اليكي قبل انتحاري ....

    كما تعلمين فإن حبك قد بنى في قلبي اساسا متينا له وهو ما اطلق عليه انا (( الدور الاول ))
    إذا فقد بنى حبك في قلبي دوره الاول
    ولكني لم ارض بذلك .. وصممت .. بل قررت ان ابني لحبك دورا ثانيا
    وفعلا أخذت العمل على هذا فقطعت وريدي وأخذت اجمع الدم المتساقط من يدي في اناء
    قد وجدته في زاوية غرفتي
    وعندما تخثر الدم شكلت به حروف اسمك فاصبح اسمك مكتوب بدمائي
    وعندها اخذت حقنة وسحبت بها هذا الدم المتخثر الذي هو عبارة عن حروف اسمك التي تشع نورا
    وغرزت الابرة في شرياني وحقنت نفسي بها دفعة واحدة وحينها
    اصدرت اوامري لخلايا دمي الحمراء بأن تحمل حروف اسمك وتذهب به إلي قلبي
    حتى يتم بناء دور ثان لكي هناك ....
    ولكن وقفت لها بالمرصاد عضلاتي القلبية المتمثلة بعضلات جدار قلبي وسبب المعارضة
    ان بناء دور ثاني سيعيقها عن آداء مهامها من نبض وغيره
    ولكني لم ارضى بذلك ...فأمرت خلايا دمي الحمراء بالانسحاب لبعض الوقت
    وفكرت كيف اضعف عضلاتي القلبيه
    فمر على ذهني ان الاعضلات القلبيه قويه إذا فهي تتكون من الياف بيضاء
    والألياف البيضاء تكتسب قوتها من وجود مادة الكولاجين
    فأخذت على تصنيع مادة تفتك بالكولاجين وبعد ذلك
    حقنت بها نفسي كاملة ...فأغمى علي وبعدما افقت وجدت جسمي اصبح هزيلا وضعيفا
    فأصدرت اوامري بتحرك خلايا الدم البيضاء لتكون حائط سد
    بين العضلات القلبيه وخلايا الدم الحمراء حتى تقوم خلايا الدم الحمراء بالقيام ببناء الدور الثاني
    وهناك صارت معركة دامية ماتت فيها الكثير من الياف عضلاتي القلبيه والكثير الكثير من خلايا دمي البيضاء
    فإنسحبت خلايا الدم البيضاء ولم تستجب لأوامري لها بالبقاء وأصبح ظهر خلايا الدم الحمراء مكشوفا
    فماتت جميعا ...وآخر خليه حمراء ماتت وهي تضع آخر حجر بناء في دور حبك الثاني
    فبنيت لهذه الخليه قبراً وكتبت عليه (( شهيدة الحب ))
    ولكن هنا المشكلة
    فقد غضبت عضلات قلبي وتوقفت عن العمل وماتت الكثير من خلايا دمي البيضاء
    ولم يبقى إلا القليل من خلايا دمي الحمراء فأصبح الاكسجين
    ينتقل الى جسمي ببطئ شديد
    وقلبي كما ذكرت فهو متوقف عن العمل
    فذهبت في غيبوبة طويله
    كدت ان افقد خلالها حياتي
    غير اني افقت على ملامسة شفتاكي لشفتاي ...
    وإذ هي قبلة قد ردت في الروح من جديد
    ونشطت عضلات قلبي واخذت تنبض وتضرب بشكل فظيع
    وأخذت خلايا دمي بالانقسام حتى عدت الى حالتي الطبيعية
    كل هذا بفضل الله ثم قبلتك التي أحيتني من جديد
    آه .. كم تمنيت ألا تفارق شفتاكي شفتاي
    ولكنه القدر ... أبعدنا ولكني مازلت انتظر اللقاء
    لأسرق منك قبلة تدفعني إلى إكمال المشوار.....!!!



    _________________


    تعرف كم أنا مغرم فيك
    فوق الغيم حفرت اسمي واسمك .... بعتم الليل أضاء القمر اسمك
    نجم سهيل نقطــة بعـد اســمــك .... وورود الكون مرسومة على خدك
    بـكـل أسـمـاء الـحــب نـاديـتـك .... وفي النهاية أقـول حبيـتـك


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 8:15 pm